منتدى حلم ليبيا
السلام عليكم مرحبا بكم في منتدى حلم ليبيا نتمنا تسجل معنا وتقضي وقت ممتع معنا وشكرا


منتدى حلم ليبيا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحة الله وبركاته في منتدى حلم ليبيا نرجو منكم القضاء معنا أوقات ممتعة
إدارة المنتدى تمنح فرصة للاعضاء على الحصول على الاشراف

شاطر | 
 

 قتلةٌ محترمون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مبدع
حلم نشيط
avatar

الجنسية : ليبيا عدد المساهمات : 56
نقاط : 154
تاريخ التسجيل : 07/04/2013

مُساهمةموضوع: قتلةٌ محترمون   الأحد أبريل 14, 2013 5:20 pm

نقلت الإذاعات على مدى ست ساعات طويلة وثقيلة من هذا اليوم جلسة التحقيق البريطانية في حرب العراق. كان موعدها هذه المرة مع واحدٍ من صانعي القرار فيها إلى جانب بوش وتشيني ورمسفلد وولفوتز وباقي عصابة المحافظين الصهاينة الجدد والمسكين كولين باول.

توقع البعض أن يشاهدوا تحقيقا حقيقيا يُرغم صانع القرار في الجانب البريطاني على البوح بأسرار أو الاعتراف بأخطاء. وذهب البعض من البريطانيين إلى توقع الاعتذار أو التعبير عن الأسف لأسر قتلى الحرب من الجنود البريطانيين (وليس من مئات الآلاف من أسر القتلى العراقيين أو من ملايين العراقيين لتدمير بلادهم).

لم يحدث شيء من كل ذلك. لأن المسرح كان معدّاً لشيءٍ آخر. كنا أمام منبر صنعته المؤسسة الحاكمة the establishment بكامل الطّيف الحاكم من محافظيها إلى عمالها وأحرارها، لتحمي واحداً من رموزها، ليظهر على الملأ مبرِّراً منظٍّراً مدّعياً سموّ المبدأ والهدف.. ليكذب ويزيّف.

اخترعوا كذبة استمرار امتلاك العراق لأسلحة دمار شامل، وادّعوا حرباً على إرهابٍ لم يكن العراق منطلقه، وقال آخرون بل هو النفط. كان الأرجح عند البعض دائماً أن أمن إسرائيل هو ما كان وراء تلك الحرب، و"الإسرائيليون كانوا حاضرين" the Israelis were around في اجتماع مزرعة بوش في كروفورد ، ذلك الاجتماع الحاسم الذي لم يحضره أحد غير بوش وبلير. وهو أمن إسرائيل مرة أخرى في تحريضه المتكرّر أثناء هذا التحقيق على حرب جديدة ضدّ إيران هذه المرة.

وبوصفه زعيما من زعماء معسكر الخير، أسهب بلير في وصف صدام حسين بالوحشية والدكتاتورية ودعم الإرهاب (ألم يبعث بالمال لعائلات الاستشهاديين الفلسطينيين؟!).

مسكينة هذه الأمة كأنّ لا خيار أمامها غير القهر على أيديي أبنائها أو الدمار والقتل الجماعي على يد الغزاة وعملائهم.



00:45 Posted in يوميات | Permalink | Comments (0) | Trackbacks (0) | Email this | Tags: تشلكوت، غزو العراق، كروفورد، تحقيق

2009.12.31
في عالم السلحفاة

في عالم السلحفاة

في عالمنا: نكتب رسائلنا على ورق، ونسلمها للسكرتيرة لكي تطبعها وتنمّقها باستخدام عدد من الخطوط العربية المتوفرة على برنامج الطباعة. اسم المخاطَب بالرسالة سيكون كبيرا وداكنا بالديواني ربما، وكذلك اسم مرسِلها... بالكوفي ربما. توضع الرسالة في ملف البريد الوارد للتوقيع إن لم تكن بحاجة إلى تعديل. تنتقل الرسالة إلى المحفوظات حيث يُخصص لها رقم إشاري وتُختم ويُحتفظ بصورة منها في الأرشيف. قد تخرج الرسالة للتسليم إلى صاحب الشأن في نفس اليوم، وقد تتأخر يوما أو يومين أو أكثر، فذلك يعتمد على توفّر ساعٍ ينقلها وسيارة تخرج به. وكذلك هي سلسلة الرد: المحفوظات ـ البريد الوارد ـ الموظف المعني ـ الطباعة ـ المحفوظات ـ ساعي البريد ..... ذلك إن اتُّخذ إجراء أو جاء ردٌّ.

وفي العالم الآخر: البريد الإلكتروني (الإيميل) هو وسيلة التخاطب الطبيعية والمعتادة. يتم التخاطب بين المعنيين مباشرة، ويتم الرد في الكثير من الأحيان في الحال. فالبريد الإلكتروني مفتوح لاستقبال الرسائل والرد عليها طوال ساعات العمل وخارجها عن طريق الأجهزة المحمولة.

الخلاصة: الإخطار بمعلومة لدينا سيستغرق يومين (بتفاؤلٍ مفرط) فما فوق. و"ما فوق" هذه قد تطول لتستغرق أياماً عديدة أو حتى أسابيع. أما الإجراء بشأنها فلنقل إنه سيستغرق أسبوعا في أدنى تقدير، وفي أقصاه ما لا نهاية، لأسباب ستتراكم فوق نمط التخاطب التي نحن بشأنه. أما في العالم الآخر فإن الإجراء أو الرد في أقل تقدير، سيُتخذ في الحال.

وفي العالم الآخر سيكون هناك ردٌّ سلبا أو إيجابا، ومن دون تأخير. أما في عالمنا، فلا الردّ، حتى من باب اللياقة والاحترام، يُعتبر واجباً ولا هو متوقع.

مثال بسيط، ولكنه ملموس على ما ينجزونه في ساعات أو دقائق ويحتاج لدينا إلى أيام أو أسابيع... أو الدّهرِ كلِّه. وهذا مثال على وتيرة إنجاز الأعمال فقط. أما طبيعة الأعمال نفسها وأهدافها، فذلك أمرٌ آخر يطول الخوض فيه ويتشعّب.

نحلُم بالتقدّم... بأن نلحق! سلحفاةٌ تحلُم أن تلحق بسيارات في حلبةِ سباقٍ محموم لا مكان فيه لمن هو راضٍ بما هو عليه. في العالم الآخر متسابقون نحو الأفضل والأرقى والأصلح. وفي عالمنا راضون بفتاتٍ في هذه الحياة يرونه قَدَراً لا تأثير منهم فيه.... فتاتٍ من العلم ومن العمل .... ومن الكرامة. ويحسَبون أنهم أحياء.... مؤمنون... فائزون برضا الله... والجنة في انتظارهم..... وطوبى لنا.



00:04 Posted in يوميات | Permalink | Comments (0) | Trackbacks (0) | Email this | Tags: طباعة، رسالة، إيميل، سلحفاة، محفوظات، بريد

2009.12.29
ملوك الهوان

ملوك الهوان

علناً، تحت الأضواء وبأعلى صوت، مصر شريكٌ كاملٌ لإسرائيل في حصار غزة وتجويع أهلها وقتل المرضى من أطفالها ونسائها ورجالها. تغلق المنافذ إليها وتغرق أنفاق العيش، وتمنع المشفقين على أهلها من الوصول إليهم. مصر تفعل ذلك لتركيع شعبها وتقديمه قرباناً للعدوّ، عله يرضى.

للنظام المصري في مسعى الهوان دور الريادة والقيادة، ولقادتها في استكبارِ فرعون وطغيانه المثل حين توعّد من آمنوا بربهم من دون أن يأذن لهم قائلاً: "فلأقطّعَنَّ أيديَكم وأرجُلَكم من خلافٍ ولأصلّبنَّكمْ في جذوعِ النخلِ، ولتعلَمُنّ أيّنا أشدُّ عذاباً وأبقى" (طه 72).

سبحان الله. عدو موسى بالأمس حليف يهود اليوم.

في أبيات من قصيدته ‘إذا اعتاد الملوك على الهوان’ يخاطب تميم البرغوثي الإثنين معا:

فنادِي المانعين الخبزَ عنها ومَن سمحوا به بعد الأوان

وذكِّرْهم بفرعونٍ سمينٍ كثيرِ الجيشِ معمورِ المباني

له لا للبرايا النيلُ يجري له البستانُ والثمرُ الدواني

نحاصَرُ من أخٍ أو من عدوٍّ سنَغلبُ وحدَنا وسيندمان

سنغلب والذي جعل المنايا بها أَنَفٌ من الرجلِ الجبان

كأن الموتَ قابلةٌ عجوزٌ تزورُ الحيَّ مِن آنٍ لآنِ

نموت فيكثُر الأشرافُ فينا وتختلِط التعازي بالتهاني

كأن الحربَ للأشرافِ أمٌّ مشبَّهةُ القساوةِ بالحنان

لذلك ليس تُذكرُ في المراثي كثيراً وهي تُذكر في الأغاني

سنَغْلِب والذي رفع الضحايا من الأنقاضِ رأساً للجِنان

رماديون كالأنقاضِ شُعْثٌ تحدِّدهم خيوطُ الأرجوان

يدٌ ليدٍ تسلّمهم فتبدو سماءٌ ثَمّ ترفعها يدان

يدٌ ليدٍ كمعراجٍ طويلٍ إلى بابِ الكريمِ المُستعان

يدٌ ليدٍ وتحت القصف فاقرأ هنالك ما تشاء من المعاني

نقاتلهم على عطشٍ وجوعٍ وخِذلانِ الأقاصي والأداني

نقاتلهم كأن اليوم يومٌ أخيرٌ ما له في الدهر ثاني

بأيدينا لهذا الليلِ صبحٌ وشمسٌ لا تَفِرُّ من البَنان

بيانٌ عسكريٌّ فاقرؤوه فقد خَتََم النبيُّ على البيان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قتلةٌ محترمون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حلم ليبيا :: منتديات أدبية وشعرية :: قسم خواطر والشعر والنثر والكلام الجميل-
انتقل الى: